منتدى المواجهة العسكري military conflict forum
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحبا بك زائرنا الكريم في منتدى المواجهة العسكري

لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص ولتحرير ابداعاتك ولشارك ارائك معنا, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

منتدى المواجهة العسكري military conflict forum


 
الرئيسيةبحـثالتسجيلالتسجيل في المنتدىقوانين المنتدىدخول

almajd-dz

شاطر | 
 

 القواعد الامريكية في الشرق الاوسط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
T90
جندي
avatar


الموقع : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37
التقييم : 21
تاريخ التسجيل : 16/07/2013
الهواية : الصيد
الطائرة : ميج 29
الدبابة : تي 90
السلاح : اي كي 47


مُساهمةموضوع: القواعد الامريكية في الشرق الاوسط   الجمعة مايو 23, 2014 6:49 pm

قصة القواعد العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط قصة طويلة ومؤسفة لأبلغ حد, فبنظرة واحدة على خارطة وحجم تواجدها في منطقة الشرق الأوسط وعلى وجه الخصوص في منطقة الخليج العربي وبإطلاع على بنود الاتفاقيات المعلنة والمتاحة بشأن هذا الانتشار العسكري يقف المرء على حجم الكارثة ووهم الاستقلال والتحرر الوطني الذي سوقوه للشعوب العربية في منتصف القرن الماضي. وسوف أقتبس تباعاً من أبحاث عدة أهمها بحث قيّم للكاتب الفلسطيني "معتز الدبس" للوقوف سوياً على طرفٍ من واقع هذا الاحتلال المقنع!

أهم القواعد العسكرية في المنطقة - البحرين

- بها قاعدة الجفير: تقع جنوب شرق العاصمة البحرينية المنامة , وهي على بعد خمسة أميال منها , وتتمركز في قيادة الأسطول البحري الأمريكي الخامس,

- تعتبر البحرين من أكثر الدول العربية تعاوناً مع وزارة الدفاع والأجهزة الأمنية الأمريكية وقد قدمت البحرين التسهيلات للبحرية الأمريكية منذ عام 1955، وتوجد فيها قواعد دائمة لتخزين العتاد الأمريكي، ومنذ 1/4/ 1993 أصبحت المقر العام للقوات البحرية التابعة للقيادة المركزية الأمريكية للمنطقة الوسطى من العالم الواقعة ما بين آسيا الوسطى والقرن الأفريقي CENTCOM .

- كانت البحرين خلال التسعينات إحدى أهم قواعد الدعم اللوجستي لعمليات اعتراض السفن في الخليج العربي لإطباق الحصار بحرياً على العراق عامةً، وللجهود المبذولة بالأخص لمنع تهريب النفط العراقي خارج إطار اتفاقية “النفط مقابل الغذاء” . وخلال العدوان الثلاثيني على العراق في أول التسعينات، تحولت البحرين إلى إحدى القواعد العسكرية الأمريكية الرئيسية في الخليج العربي، وشارك الطيارون البحرينيون مباشرة بقصف العراق.

- وابتداءً من العام 1995، استضافت البحرين تعزيزات أمريكية شاركت بفرض منطقة حظر الطيران في جنوب العراق. وفي العام 2003، تجاوبت البحرين بشكل جيد مع دعوة الكويت لمجلس التعاون الخليجي لاستنفار القوات الخليجية المشتركة للعدوان على العراق.

- الوجود العسكري الأمريكي في البحرين حتى أحداث 11 سبتمبر كان يقوم على سبعة مرافق عسكرية أمريكية بالخالص، وحق استخدام مئة وعشرة مرافق عسكرية بحرينية حالياً.

- تقع معظم المراكز القيادية البحرية الأمريكية في البحرين في المنامة في قاعدة دعم العمليات البحرية الممتدة على مدى عدة كيلومترات مربعة، والمحتوية على حوالي أربعين مركز قيادي أمريكي يرتبط بالقيادة المركزية للمنطقة الوسط, وفي 1/3/2000 وضعت بشكل دائم في المنامة كاسحة الألغام البحرية يو أس أس أردنت USS Ardent ، وكانت تلك القطعة البحرية الأمريكية الأولى التي تجعل من الخليج العربي مقراً دائماً لها. أما مرفق مينا السلمان البحري الأمريكي، فمهمته لوجستية بالكامل، لتهجع فيه السفن الحربية وتتزود بالوقود.

- يعتبر مطار البحرين الدولي في المحرق منفذاً رئيسياً للحركة العسكرية الأمريكية، أما قاعدة الشيخ عيسى الجوية، فهي الحقل الجوي الأمريكي الرئيسي في، وتستضيف حالياً طائرات الاستطلاع والمخابرات الأمريكية بشكل أساسي


أهم القواعد العسكرية في المنطقة - قطر

- تستضيف قطر أهم بنية تحتية عسكرية أمريكية في عموم المنطقة، حيث انتقلت القيادة الجوية للقيادة العسكرية المركزية الأمريكية CENTCOM من السعودية إلى قطر ما بين عامي 2002 و2003، ومقرها الحالي قاعدة العديد الجوية, وهنا أريد الإشارة إلى أن قطر أنفقت ما يزيد عن أربعمائة مليون دولار لتحديث العديد وغيرها من القواعد مقابل "الحماية" العسكرية الأمريكية للدولة الخليجية الصغيرة.

- بدأت قطر منذ 1995 تستضيف بعضاً من القوات الجوية المكلفة بالإشراف على منطقة حظر الطيران في جنوب العراق. وتحولت خلال التسعينات إلى واحدة من أكبر مخازن الأسلحة والعتاد الأمريكي في المنطقة، وبنت على نفقتها مجمعاً يضم سبعاً وعشرين مبنىً لتخزين الآليات والقوات الأمريكية استعداداً للعدوان على العراق.

- انتقل المقر الميداني للقوات الخاصة، التابعة للقيادة العسكرية المركزية الأمريكية للمنطقة الوسطى، إلى قاعدة السيلية القطرية عام 2001. وحضنت السيلية بعدها المقر الميداني للقيادة المركزية الأمريكية للمنطقة الوسطى المذكورة أعلاه، وقد تمت عملية نقل المقر الميداني تحت ستار التمرين العسكري "نظرة داخلية" Internal Look، الذي كان في الواقع تمريناً على خطة قيادة العدوان على العراق Operation Iraqi Freedom، أن هذا التمرين جرى عام 2002، أي بغض النظر عن أية خطوات سياسية قامت أو لم تقم بها القيادة العراقية آنذاك، فقد كانت خطة العدوان رهن التنفيذ.

- كان للقيادة المركزية الأمريكية في المنطقة الوسطى CENTCOM قبل أحداث 11 سبتمبر أربعة مرافق خاصة بها في قطر، بالإضافة إلى حقها باستخدام أربعاً وعشرين مرفقاً تابعة للقوات المسلحة القطرية، وكانت معدات فرقة مدرعة ثقيلة قد خزنت في موقعين منفصلين، الأول في السيلية، والثاني في مكانٍ ما على بعد 531 ميلاً جنوب غرب الدوحة.

- الرمز العسكري المشفر للنشاطات العسكرية الأمريكية في قطر هو "معسكر سنوبي" Camp Snoopy، وسنوبي شخصية كرتونية مألوفة تمثل كلباً أبيض ظريفاً جداً، تجده في المسلسلات والرسوم الكرتونية في الصحف والمجلات، ويأتي أحياناً على شكل ألعاب للأطفال. ويضم معسكر سنوبي اليوم:
1 - مطار الدوحة الدولي،
2 - معسكر السيلية،
3 - قاعدة العديد الجوية،
4 - نقطة تخزين ذخيرة في قاعدة فالكون-78،
5 - محطة أم سعيد للدعم اللوجستي

أهم القواعد العسكرية الأمريكية بالمنطقة - السعودية

- السعودية هي الأخرى تعتبر من أهم المراكز الأمريكية في منطقة الخليج العربي, حيث كان للقيادة العسكرية المركزية الأمريكية التي تتبع لها السعودية ومصر والسودان والأردن والعراق وإيران وغيرها عند وقوع أحداث 11 سبتمبر 13 مرفقاً خاصاً بها في السعودية، بالإضافة إلى حقها باستخدام 66 مرفقاً تابعاً للقوات المسلحة السعودية. أما مقرها، فقاعدة الأمير سلطان الجوية، حيث توجد طائرات التجسس يو تو U-2 أيضاً. القواعد الأخرى التي تستخدمها أمريكا بانتظام موجودة في الضهران (قاعدة الملك عبد العزيز)، والرياض (قاعدة الملك خالد)، وفي خميس مشيط وتبوك والطائف.

-مع أن الوجود العسكري الأمريكي المباشر قلص كثيراً بعد آب 2003، مقارنةً بما كان عليه مثلاً عام 1990، فإن عناصر مهمة منه ما برحت قائمة حتى اليوم على الأرض.

- وكانت المملكة قد استضافت منذ عام 1990 عدداً من القواعد العسكرية الأمريكية شبه الدائمة، ودفعت أكثر من خمسين بالمائة من كلفة العمليات غير القتالية ضد العراق, وفي عام 2003، قامت 300 طائرة حربية أمريكية مختلفة الأصناف بدك العراق انطلاقاً من تلك القواعد، وسمح لها بالتالي بحرية الحركة في الأجواء السعودية، وبالقيام بعمليات التقصي والإنقاذ، كما سمح لقوات العمليات الخاصة الأمريكية وغيرها أن تنطلق من الجوف في شمال السعودية باتجاه العراق.

المنشآت التي كوّنت البنية التحتية العسكرية للقوات الأمريكية:

- أولاً: المناطق العسكرية:
البرنامج العسكري الأمريكي يقسم إلى ثمان مناطق عسكرية:
1 - الشمالية الغربية (تبوك)
2 - الجنوبية (خميس مشيط)
3 - الغربية (جدة)
4 - الشرقية (الظهران)
5  - الوسطى (الرياض)
6 - الطائف (مركز الطائف)
7 - المدينة (المدينة المنورة)
8 - الشمالية (حفر الباطن)
وقيادة هذه المناطق تشرف كل منها على مجمل التشكيلات العسكرية في المنطقة من قواعد برية أو جوية أو بحرية أو مفارز جوية وغيرها.

- ثانياً: المدن العسكرية:
1 - مدينة (الملك) خالد العسكرية في الشمالية (حفر الباطن) وهي اكبر المدن العسكرية في البلاد ومن اكبر المدن العسكرية في العالم بلغت تكاليفها (18) مليار ريال وتستوعب (50) ألف نسمة ومساحتها (2400) كم مربع، تضم مقراً لأركان القوات المسلحة البحرية والجوية والبرية، غرف عمليات تحت الأرض،
مركز للقيادة العامة، مدرسة لسلاح الهندسة، وتحميها أنظمة صواريخ وأسراب عدة من الطائرات، وكانت هذه القاعدة هي مركز القوات الأمريكية في مواجهتها للقوات العراقية وإجلائها عن الكويت وتحطيم البنية التحتية في كامل العراق.
2 - مدينة (الملك) فيصل العسكرية في الجنوبية (خميس مشيط)
3 - مدينة (الملك) عبد العزيز العسكرية في الشمالية الغربية (تبوك)
4 - مدينة (الملك) فهد العسكرية في الظهران.
5 - مدينة أم الساهك العسكرية لقوات الدفاع الجوي: بدأت استخدامها القوات الأمريكية إبان حرب الخليج الثانية.

- ثالثاً: القواعد العسكرية:
1 - قاعدة (الملك) عبد العزيز الجوية بالظهران، وهي القاعدة الأم لجميع القواعد الأمريكية في الشرق والرابط الأساس بين القواعد الأمريكية في أوروبا وغرب آسيا، وقد أنشأها الجيش الأمريكي باتفاق مع الملك عبد العزيز بن سعود ضمن شروط بين الطرفين أبرزها تعهد أمريكا حماية النظام السعودي من أي تهديد داخلي أو خارجي. ولم تزل القاعدة منطلق الطائرات الحربية الأمريكية.
2 - قاعدة (الأمير) عبد الله بن عبد العزيز الجوية بجدة.
3 - قاعدة (الملك) فهد الجوية بالحوية (الطائف)
4 - قاعدة (الملك) فيصل الجوية في تبوك.
5 - قاعدة (الملك) خالد الجوية في خميس مشيط
6 - قاعدة (الأمير) سلطان الجوية في الخرج، وهي مقر القوات الجوية الأمريكية والبريطانية والفرنسية الآن وكانت في الأصل لإيواء الطائرات الأمريكية القادمة من عُمان والولايات المتحدة، حتى تم تطويرها وتوسيعها لاستقرار القوات الجوية الأمريكية والبريطانية والفرنسية .
7 - قاعدة الرياض الجوية في مدينة الرياض: للطائرات الأمريكية والبريطانية والفرنسية والطائرات المحلية، وكذلك لطائرات التزود بالوقود، وطائرات الأواكس، وطائرات النقل ومن هذه القاعدة كانت تنطلق صواريخ باتريوت أثناء حرب الخليج الثانية.
8 - قاعدة حفر الباطن الجوية: يوجد بها قاعدة خاصة بطائرات اف 111 المتقدمة جداً في أعمال التجسس واستعملت للطائرات العمودية الفرنسية وطائرات الإسناد الجوي القريب، وطائرات التدريب الأمريكية.
9 - قاعدة (الملك) عبد العزيز البحرية بالدمام.
10 - قاعدة (الملك) فهد البحرية بالجبيل.
11 - القاعدة البحرية في جدة.
12 - تم إنشاء قاعدة تموين وإمداد أثناء حرب الخليج الثانية إلى الشمال من قرية النعيرية (شمال شرق ) حيث تمتد سلسلة من التلال على بعد 60 كم من الحدود، فقد تم حفر الكهوف في بطون هذه المرتفعات لتموين الوقود والذخائر بأنواعها وغيرها.

- رابعاً: تم الاستفادة من المطارات المدنية الواحد والعشرين المنتشرة في البلاد، حيث أضيفت لها مدارج جديدة وعدّلت أطوال بعض المدارج القديمة في هذه المطارات لتصبح صالحة لاستقبال طائرات النقل العملاقة C-5، وأنشأت أعداد كبيرة من المهابط الإضافية في المنطقة الشرقية وفي مدينة (الملك) خالد العسكرية بحفر الباطن، وهذا تفصيل بكيفية الاستفادة من عدد من هذه المطارات:
1 - مطار القصيم الإقليمي ـ للطائرات الحربية المحلية.
2 - مطار حائل ـ للطائرات الحربية المحلية.
3 - مطار جدة ـ لطائرات التزود بالوقود الأمريكية والقاذفات B-52، حيث تأتي للمنطقة مباشرة من قواعدها الأمريكية في كل من ديجوجارسيا في المحيط الهندي، ومن مورون في أسبانيا، ومن بريطانيا.
4 - طار (الملك) خالد بالرياض ـ للطائرات الأمريكية والفرنسية.
5 - مطار الاحساء ـ لتمركز القوات الفرنسية حيث حول إلى قاعدة عسكرية كاملة التجهيز.
6 - مطار (الملك) فهد بالدمام ـ للطائرات الأمريكية وكذلك كقاعدة للقوات الأمريكية المتجهة من موانئ ومطارات الشرقية إلى حفر الباطن.
7 - مطار القيصومة ـ للطائرات الأمريكية صائدة الدبابات من نوع A-10.
8 - تم إعداد مهابط للطائرات العمودية في مناطق العمليات الأمامية.
9 - تم إعداد مهابط ترابية لطائرات C-130 في الصحراء لإسناد القوات الأمريكية والغربية أثناء الحرب البرية في عاصفة الصحراء.


أهم القواعد العسكرية الأمريكية في المنطقة - سلطنة عمان:

- حسب تقرير لمركز أبحاث الكونغرس الأمريكي Congressional Research Service تم تحديثه في 28/6/2005، توجد في سلطنة عمان منذ ما قبل 11 سبتمبر خمس قواعد أمريكية تتبع مباشرة للقيادة الوسطى الأمريكية، كما توجد اتفاقات تعطي أمريكا حق استخدام 24 مرفقاً عسكرياً عمانياً غيرها. ولا توجد قوات عسكرية أمريكية كبيرة في عمان اليوم، كما كان الحال وقت غزو أفغانستان، بل تواجد رمزي ومخازن ضخمة للأسلحة والعتاد والذخائر الأمريكية.

- في عام 2001 ، مولت عُمان 79 بالمائة من تكلفة الوجود العسكري الأمريكي على أرضها، وبعد 11 سبتمبر، تم تجديد الاتفاق الذي يتيح لأمريكا حق استخدام المرافق والحقول الجوية في السيب، وجزيرة المصيرة،وهي ثلاث قواعد جوية جاهزة للاستعمال، مع أنها لا تستعمل جميعاً بشكل مكثف اليوم، مع أن قاعدة السيب الجوية أصبحت محوراً للرحلات السرية إلى يعقوب أباد وشمسي بندري في باكستان، وإلى باغرام وقندهار في أفغانستان. وقد سبق استخدام قاعدة ثُمريت لإطلاق طائرات B-1 القاصفة، كما استخدمت قاعدة السيب لإطلاق طائرات براديتور بلا طيار، خلال غزو أفغانستان.

- أما القوات الخاصة الأمريكية، ومنها القوات الخاصة "السوداء"، التي تخوض "الحرب على الإرهاب"، فقد أصبحت عُمان منطلقاً رئيسياً لها. وتستخدم البحرية الأمريكية مرفأ مسقط للرسو والتزود بالوقود. ويتم تشغيل طائرات التجسس من قاعدة المصيرة الجوية. وتعتبر جزيرة العنز، والمصيرة، وكسب، جميعاً، محطات مراقبة أمريكية حسب مراجع مختلفة.

- وقعت سلطنة عمان اتفاقية تسمح لأمريكا باستخدام أراضيها ومرافقها العسكرية للعمليات الأمريكية في المنطقة منذ 21/ 4/1980، مما أتاح استخدامها كمنطلقٍ للعمليات ضد إيران والعراق وأفغانستان. وتتعاون عُمان أمنياً بشكل أكبر مع أمريكا منذ 11 سبتمبر، وقد قامت بإجراءات عديدة لضبط "تمويل الإرهاب"، كما أن "القيادة المشتركة للعمليات الخاصة"، والسي أي إيه، تعتبر عمان قاعدة أساسية لها في ما يسمى زوراً "منطقة الشرق الأوسط".

- تم تجديد الاتفاق المذكور أعلاه عام 1985، ثم عام 1990، ثم عام 2000، لمدة عشر سنوات أخرى، أي حتى العام 2010 ولكن هذه المرة طالبت السلطنة بأن تقوم أمريكا بدفع تكاليف تجديد المرافق العسكرية المشتركة، ومنه قاعدة عسكرية رابعة في المسننة، شمال غرب مسقط، وقد بلغت التكاليف 120 مليون دولار، وتم تفعيل القاعدة الجوية الرابعة مؤخراً.

أهم القواعد العسكرية الأمريكية في المنطقة - الكويت:

- تعتبر الكويت من أهم قواعد القوات الأمريكية ويرابط بها حوالى 000ر130 من الجنود ومشاة البحرية إلى جانب أكثر من 000ر1 دبابة وعدة مئات من الطائرات المقاتلة والمروحيات. كما أن هناك أكثر م 000ر20 جندي بريطاني في الكويت.

- أهم القواعد هي معسكر الدوحة ومعسكر ”عريفان” ومعسكر التدريب فرجينيار حيث يوجد أكثر من 000ر8 جندي في المنطقة التي تقع على الحدود مع العراق.

- تقع قاعدة معسكر الدوحة في شمال غرب مدينة الكويت، على بعد 60 كم من الحدود مع العراق. وهناك أكثر من 10 آلاف جندي أمريكي متمركزون هناك، بمن فيهم القيادة المركزية لقوات الجيش الأمريكي - الكويت وقوة المهام المشتركة - الكويت.

- تعتبر قاعدة معسكر الدوحة القاعدة الرئيسية ومركز اللوجيستيات بالنسبة للجيش الأمريكى في الشرق الأوسط. وتضم المعدات العسكرية المخزنة هناك أكثر من 300 دبابة من طراز إم 1 ايه 1 و 400 سيارة مقاتلة من طراز برادلى وحاملات أفراد مصفحة ومدافع هاوتزر ومنصات صواريخ.

أهم القواعد العسكرية الأمريكية في المنطقة - الإمارات العربية المتحدة:

- وقعت الإمارات اتفاقية التعاون العسكري والدفاع المشترك مع الولايات المتحدة في العام 1994م سمح بمقتضاها بإنشاء مكتب عسكري للاتصال مع حصول الولايات المتحدة على تسهيلات والعمل على إنشاء قواعد لوجستية بحرية بالأساس في كل من ميناء زايد وجبل علي ودبي والفجيرة.


أهم القواعد العسكرية الأمريكية في المنطقة - تركيا

- تركيا هي الدولة الوحيدة العضو في حلف الأطلسي بالشرق الأوسط، وتربطها علاقات عسكرية قوية مع الولايات المتحدة. وتوجد فيها إضافة إلى تسهيلات عسكرية في معظم الموانئ والمطارات، واحدة من كبرى القواعد العسكرية للأطلسي في المنطقة، وهي «قاعدة إنجرليك الجوية» التي تضم نحو 1700 جندي أميركي، وتتمركز بها 36 مقاتلة من طرازات مختلفة، ويمكن زيادتها في حال الحرب بأعداد كبيرة.

- وتجرى في القواعد التركية عمليات توسع عسكرية مهمة بتمويل أميركي في الوقت الحالي، بما يمكن من حشد أعداد هائلة من القوات والمقاتلات وقت الحاجة.


أهم القواعد العسكرية الأمريكية في المنطقة - جيبوتي

- منذ مطلع العام 2002 بدأت القوات الأميركية تتمركز في قاعدة «ليمونيه» (Camp Lemonnier)، وبلغ عددها 900 جندي، وإن كانت بعض التقديرات الإفريقية تقدر عددها بنحو 1900 جندي.

-في 13 ديسمبر/ كانون الأول 2002 وصلت حاملة الطائرات «يو إس إس مونت ويتني» للمنطقة، وعلى متنها 400 جندي ينتمون لجميع أفرع القوات المسلحة الأمريكية. وأصبح «معســكر ليمونيــــه» مقر قوة العمــــل المشــتركة (Combined Joint Task Force CJTF) في القرن الإفريقي. وتقوم هذه القوة بمراقبة المجال الجوي والبحري والبري لست دول إفريقية هي: السودان وإريتريا والصومال وجيبوتي وكينيا فضلا عن اليمن ودول الشرق الأوسط.

أهم القواعد العسكرية الأمريكية في المنطقة - الأردن

- توجد في الأردن قاعدتان عسكريتان جويتان هما قاعدتا «الرويشد» و «وادي المربع» وبهما الكثير من المقاتلات الأميركية، كما توجد في الأردن الوحدة 22 البحرية الاستكشافية الأميركية.

- في الوقت الحالي توجد تسهيلات عسكرية أميركية في «قاعدة الشهيد موفق الجوية» بالزرقاء، إذ يوجد فيها نحو 1200 عسكري تابعين للقوات الجوية، وميناء العقبة الذي تقدم فيه خدمات مختلفة للقوات البحرية.

أهم القواعد العسكرية الأمريكية في المنطقة - اليمن

- تتمتع الوحدات العسكرية الأميركية بتسهيلات مختلفة واتسع نطاقها في إطار الحملة الأميركية ضد الإرهاب لتشمل عناصر مختلفة للدعم والتدريب وخصوصا في الساحة اليمنية نفسها، لكن التسهيلات العسكرية التقليدية في اليمن كانت تتركز عادة في ميناء عدن ذي الموقع الاستراتيجي، الذي يعتبر محطة رئيسية لخدمات الوقود والصيانة الخاصة بالوحدات البحرية الأميركية.

أهم القواعد العسكرية الأمريكية في المنطقة - المغرب

- وصلت الولايات المتحدة الأمريكية إلى موافقة مراكش على استخدام القوات المسلحة الأمريكية لعدد من قواعد ومنشآت هذا البلد العسكرية. فالمعاهدة الموقعة مع مراكش في أيار عام 1982 سمحت لأمريكا نقل قوات الانتشار السريع عبر هذا البلد والقيام بتزويد الطائرات الأمريكية بالوقود واستخدام القواعد والمنشآت المحلية لإجراء التدريبات والمناورات.

- وتملك الولايات المتحدة الأمريكية، حسب أقوال الصحافة الغربية، نقطة اتصال للقوات البحرية في سيدي ـ يحيا (80 كم إلى الشمال الشرقي من مدينة الرباط) لخدمة الصواريخ المضادة للسفن في منطقة الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط. والى جانب ذلك فإن الأمريكيين يملكون مراكز تدريب عسكرية في قينيطرا وبوكاديلي. وأعلنت حكومة مراكش رسمياً أن القواعد الثلاثة المذكورة تعتبر قواعد “تدريب” للقوات المراكشية المسلحة.


أهم القواعد العسكرية الأمريكية في المنطقة - السودان

- مُنحت القوات الأمريكية تسهيلات على زمن حكومة النميري في قاعدة سواكين على البحر الأحمر , الفاشر على الحدود الليبية و في دنقل شمال الخرطوم.

- بعد فترة من الجمود عاد السودان لمواصلة التعاون العسكري والأمني بعد ابتزازه سياسياً عندما تم وضعه على "لائحة الإرهاب" في أكتوبر عام 1997، حيث بدأ السودان حواراً حول "مكافحة الإرهاب" مع أمريكا في مايو 2000. وبعد أحداث 11 سبتمبر، ويذكر الكاتب والصحفي الأمريكي وليم أركن - في مجلده الضخم باسم "الأسماء المشفرة: حل شيفرة الخطط والبرامج والعمليات العسكرية الأمريكية في عالم ما بعد 11 سبتمبر" بأن( السودان تعاون أمنياً بعدها بشكل جيد مع "السي أي إيه" و"الإف بي أي" وقدم معلومات قيمة، وحطت أول طائرة عسكرية أمريكية في الخرطوم في 17 مايو 2003)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



الحكام العرب الخونة sm87. 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
T90
جندي
avatar


الموقع : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37
التقييم : 21
تاريخ التسجيل : 16/07/2013
الهواية : الصيد
الطائرة : ميج 29
الدبابة : تي 90
السلاح : اي كي 47


مُساهمةموضوع: رد: القواعد الامريكية في الشرق الاوسط   الجمعة مايو 23, 2014 6:49 pm

أهم القواعد العسكرية الأمريكية في المنطقة - العراق

- بعد الاحتلال سيطرت الولايات المتحدة الأمريكية على أكثر من 106 موقع استراتيجي في العراق تتراوح بين معسكر تدريب ومواقع انتشار رادار وقواعد عسكرية معظمها يعود للمواقع العسكرية العراقية التابعة للنظام السابق التي احتلتها القوات الأميركية أثناء عملية الغزو.

- أغلب التقارير الاستراتيجية كانت تشير إلى عزم الولايات المتحدة على بناء 14 قاعدة أمريكية مهمة في مختلف أنحاء العراق، وذلك لأسباب مختلفة، أبرزها تعويض النقص عن انسحابها من السعودية وحاجتها لتغير مركز عملياتها في الخليج مع تبدل الخريطة الإقليمية، ولمواجهة تداعيات مرحلة الحرب على الإرهاب التي تتركز في آسيا وشرقها وتحديدا إيران، الخطر الأكبر على سياستها كما تزعم الولايات المتحدة الأمريكية.

- تحصر بعض التقارير الوجود الأمريكي الدائم في العراق في أربع قواعد عسكرية رئيسة، بالإضافة إلى عشرات المعسكرات الأخرى المنتشرة في أنحاء العراق وهذه القواعد أهمها:

1- قاعدة بلد وسط العراق (شمال بغداد)تعتبر هذه القاعدة الأكثر شهرة بين "القواعد العاملة" في العراق، وتتميز بأنها الأشد ازدحاما بالحركة الجوية في المنطقة، وتضم المقاتلات الجوية وطائرات النقل ، وإلى جوارها يوجد معسكر أناكوندا الذي يعمل كقاعدة رئيسية لتقديم الإمداد والخدمات اللوجستية للقوات الأمريكية العاملة في العراق. وتكمن أهمية هذه القاعدة في وجود التسهيلات التي تمكنها من أن تصبح أكثر من مجرد قاعدة مثالية، بسبب المزايا التي تتيحها لمحاربة تنظيمات المقاومة في العراق، وتمثل القاعدة مكانا ملائما لنشر القوى العسكرية الأمريكية في كل منطقة الشرق الأوسط، وهي على الأرجح؛ فإنها ستكون مؤهلة خلال السنوات القادمة لتلعب دورا مركزيا في الاستراتيجية العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط.

2- قاعدة الصقر الجوية: وهي معسكر ضخم يستوعب نحو خمسة آلاف جندي.

3- قاعدة التاجي (في منطقة التاجي شمال بغداد) وهو موقع سابق للحرس الجمهوري العراقي بمثابة مدينة عسكرية، وقد تم تحويله ليصبح قاعدة أمريكية كبيرة للعمل الحربي وإقامة وترفيه الجنود وتحتوي على قطار أنفاق وبرجر كينج وبيزاهت وغيرها من الشقق السكنية والترفيهية.

4- قاعدة رينج في كركوك : تقع قرب حقول النفط في مدينة كركوك ومصفاة تكرير النفط ومصنع البتروكمياويات وتستوعب 1464 جندي مظلي في ثلاث عشر بناية بحيث تحتوي كل غرفة على ست إلى ثمانية جنود.

5- معسكر فيكتوري أو النصر: ويمتد على مساحة حوالي خمسة كيلومترات مربعة على أراضي مطار بغداد الدولي الذي تم تحويله إلى قاعدة عسكرية رئيسة للأعمال الحربية في منطقة غرب العراق، وتستوعب القاعدة أكثر من أربعة عشر ألف جندي، وتضم قصر الفاو الموجود على بحيرة مصنوعة لاستضافة مؤتمرات الجيش الأمريكي ولقاءات المسؤولين الأمريكان.

6- قاعدة الحرية: الموصل، وهي في أحد المواقع الرئاسية لصدام حسين وتحول الآن إلى إقامة الوحدة 101 المحمولة جوا.

12- معسكر الكادو(بلد) قاعدة أمريكية لوجستية لتقديم الخدمات الحربية واللوجستية ويمتد المعسكر على طول 15 ميل مربع، وأنشئ ليستوعب نحو عشرين ألف جندي. ويشغل مساحة تبلغ 15 ميلا مربعا ويضم حمامي سباحة وقاعة للألعاب الرياضية وملعبا صغيرا للجولف ودار سينما لعرض أحدث الأفلام. ويقيم فيه 20 ألف جندي أمريكي بوسعهم شراء أحدث الأجهزة الإلكترونية والأسطوانات من أحد متجرين في القاعدة يضم كل منها أطنانا من البضائع.

13- المنطقة الخضراء: وسط بغداد وتضم القصر الجمهوري وأغلب المؤسسات الحاكمة في العراق بالإضافة لسكن الدبلوماسيين الأجانب والحكومة العراقية وتحتوي موقع السفارة الأمريكية المؤقت وكذلك البريطانية.

14- قاعدة عين الأسد: التي تقع الى الغرب من بغداد بمسافة 200 كم في مدينة البغدادي والتي كانت سابقا قاعدة القادسية الجوية، وهي أيضا من القواعد الكبرى التي تضم فرقة من المارينز قوامها 16 ألف جندي وتسيطر على كل محافظة الأنبار وترتبط بها معسكرات للمارينز في كل من الرمادي (معسكر الورار سابقا ومعسكر سد حديثة على نهر الفرات، ومعسكر هيت، ومعسكر عانة، ومعسكر القائم) وهي بنفس حجم قاعدة بلد ومزودة بكل وسائل الترفيه وأسواق البضائع.

- في عام 2008 وقع اتفاق بين حكومة العراق و الولايات المتحدة الأميركية بشأن انسحاب قوات الولايات المتحدة من العراق وتنظيم أنشطتها خلال وجودها المؤقت فيه.

- بالإطلاع على بنود الاتفاق يمكننا أن نكتشف بأن كلمتي "الانسحاب" و "الوجود المؤقت" " هما محض تضليل وخداع, ولنا مثلاً أن نقرأ في البنود ما يلي للوقوف على حقيقة ذلك الانسحاب التكتيكي الذي لا يغير من وضع الاحتلال والسيطرة الأمريكية شيء.

- بند (1) في مادة المهمات: تطلب حكومة العراق المساعدة المؤقتة من قوات الولايات المتحدة لمساندتها في جهودها من أجل الحفاظ على الأمن والاستقرار في العراق، بما في ذلك التعاون في القيام بعمليات ضد تنظيم القاعدة والمجموعات الإرهابية الأخرى والجماعات الخارجة عن القانون وبقايا النظام السابق. (ترجمة النص: مساعدة مؤقتة غير محددة بزمن يعني مساعدة مفتوحة, وعندما يسأل البعض الناس دي بتعمل هنا أيه؟.. بيساعدونا في حفظ الأمن بناءاً على طلبنا)!!

- بند (4) في مادة المهمات: يواصل الطرفان جهودهما للتعاون من أجل تعزيز قدرات العراق الأمنية، وفقاً لما قد يتفقان عليه، بما في ذلك التدريب والتجهيز والإسناد والإمداد وبناء وتحديث المنظومات اللوجستية بما في ذلك النقل والإيواء والتموين للقوات الأمنية العراقية. (الناس دي لسه قاعده ليه؟ عشان تدعمنا وتدربنا بناءاً على طلبنا برضه)

- بند (5) في مادة المهمات: يحتفظ الطرفان بحق الدفاع الشرعي عن النفس داخل العراق كما هو معرف في القانون الدولي النافذ (الطـــــــــــــــــــرفـــــان يعني دولة بجيشين وبسيادتين, ويعني أيضاً أن القوات الأمريكية تقتل في العراقيين بزعم الدفاع عن النفس ورداً على الهجمات الإرهابية)!!

- بند (2) من مادة عائدية الممتلكات: عند انسحابها، تعيد قوات الولايات المتحدة إلى الحكومة العراقية كامل المنشآت والمساحات المخصصة لاستخدام قوات الولايات المتحدة المقاتلة وفق قائمتين. يتم تسليم القائمة الأولى من المنشآت المتفق عليها فور دخول الاتفاق حيز التنفيذ. وتسلم القائمة الثانية في فترة أقصاها 30 حزيران 2009 موعد انسحاب القوات المقاتلة من المدن والقصبات والقرى. وللحكومة العراقية الموافقة على السماح لقوات الولايات المتحدة استخدام بعض المنشآت الضرورية لأغراض هذا الاتفاق عند الانسحاب. (الجملة الأخيرة فضفاضة للغاية وتؤكد على أن الانسحاب المزعوم هو في حقيقته إعادة انتشار للقوات ليس إلا)

- البنود 1, 2, 3 في مادة استخدام المنشآت والمساحات المتفق عليها كلها كارثية وأكثر صراحة وفيها مثلاً (بموجب هذا الاتفاق، يضمن العراق الوصول إلى المنشآت والمساحات المتفق عليها واستخدامها من قبل قوات الولايات المتحدة والمتعاقدين مع الولايات المتحدة والمستخدمين العاملين لدى هؤلاء المتعاقدين والأفراد أو الكيانات الأخرى، حسبما يتفق عليه الطرفان.) و (يصرح العراق بموجب هذه الاتفاق لقوات الولايات المتحدة بأن تمارس داخل المنشآت والمساحات المتفق عليها جميع الحقوق والسلطات التي قد تكون ضرورية لإنشاء واستخدام وصيانة وتأمين تلك المنشآت والمساحات المتفق عليها.) و (تتولى قوات الولايات المتحدة السيطرة على دخول المنشآت والمساحات المتفق عليها المخصصة لاستخدامها حصرياً. ويقوم الطرفان بالتنسيق بشأن السيطرة على دخول المنشآت والمساحات المتفق عليها للاستخدام المشترك)

- في بند (1) من مادة حركة المركبات والسفن والطائرات: مع الاحترام الكامل لقواعد السلامة والحركة البرية والبحرية ذات الصلة، يجوز للمركبات والسفن التي تستخدمها قوات الولايات المتحدة، أو تلك التي تُدار في حينه لحسابها حصراً، أن تدخل وتخرج وتتحرك داخل الأراضي العراقية لأغراض تنفيذ هذا الاتفاق. و على اللجنة المشتركة لتنسيق العمليات العسكرية المشتركة وضع الإجراءات والقواعد الملائمة لتسهيل وتنظيم حركة المركبات. (أهم حاجة أن يكون ذلك مع الاحترام الكامل لقواعد السلامة وسيادة العراق على أراضيه)!!

- بند (2) من مادة حركة المركبات والسفن والطائرات: يُصرح لطائرات حكومة الولايات المتحدة والطائرات المدنية التي تعمل بموجب عقد مع وزارة دفاع الولايات المتحدة حصراً في حينه بالتحليق في الأجواء العراقية، والقيام بالتزود بالوقود جواً لأغراض تنفيذ هذا الاتفاق حصرياً، والهبوط والإقلاع داخل أراضي العراق لأغراض تنفيذ هذا الاتفاق. وتمنح السلطات العراقية الطائرات المشار إليها إذناً كل سنة بالهبوط على أراضي العراق والإقلاع منها لأغراض تنفيذ هذا الاتفاق حصريا. ولا تسمح طائرات وسفن ومركبات حكومة الولايات المتحدة والطائرات المدنية التي تعمل حصراً في حينه بموجب عقد مع وزارة دفاع الولايات المتحدة بصعود أي طرف على متنها دون رضا سلطات قوات الولايات المتحدة على ذلك.

- بند (4) للحكومة العراقية أن تطلب من قوات الولايات المتحدة تقديم دعم مؤقت للسلطات العراقية في القيام بمهمة مراقبة المجال الجوي العراقي والسيطرة عليه (دعم مؤقت مرة أخرى ما مدته؟ غير معلوم)

- بند (5) تعفى طائرات حكومة الولايات المتحدة والطائرات المدنية التي تعمل حصراً في حينه بموجب عقد مع وزارة دفاع الولايات المتحدة من دفع أية ضرائب أو رسوم أو جبايات أو ما شابهها من رسوم، بما في ذلك جبايات التحليق أو جبايات الملاحة الجوية أو الهبوط أو الانتظار في المطارات التي تدار من قبل الحكومة العراقية. وتعفى من دفع أية ضرائب أو رسوم أو جبايات أو ما شابهها من رسوم المركبات والسفن المملوكة لقوات الولايات المتحدة أو الجاري استخدامها حصراً من جانب قوات الولايات المتحدة لأغراض هذا الاتفاق ويتضمّن ذلك الموانئ التي تديرها الحكومة العراقية. وتُـعفى هذه المركبات والسفن والطائرات من متطلبات التسجيل داخل العراق.

...وهذا غيض من فيض يمكن لمن يريد الاستزادة أن يطلع على كافة البنود المبرمة والمجحفة والتي لا تغير من واقع الاحتلال شيء في الرابط المرفق في قائمة المصادر.
- و قبل أن نغادر ملف العراق تبقى معلومة لا تخلو من الطرفة على ما فيها من ألم, بشأن السفارة الأمريكية في بغداد, حيث تعتبر الأضخم على مستوى العالم بين السفارات الأمريكية, والتي هي بمثابة قاعدة العسكرية, بنيت بتكلفة 750 مليون دولار , ومصممة لتكون بالفعل قاعدة عسكرية وبداخلها قاعدة دفاعية لمقاومة كافة أنواع الهجوم من المقاومة وتصل كلفة تشغيلها السنوية إلى 1.2 مليار دولار!!, فحتى السفارات التي أنشأت للتعاون السلمي والدبلوماسي بين الدول لم تسلم من الاستخدام لأغراض عسكرية بصورة فجة, ثم يتحدثون عن خطة انسحاب وسيادة دولة!!!


أهم القواعد العسكرية الأمريكية في المنطقة - مـصــــر

- تعود نشأة القواعد العسكرية الأمريكية بمصر إلى عهد السادات, الذي أعطى لأمريكا منذ تأسيس قوات الإنتشار السريع كافة التسهيلات داخل الأراضي المصرية, ووضع قاعدة قنا الجوية قرب الأقصر تحت تصرفهم بالكامل, ولهذه القاعدة أهمية استراتيجية لم يكن حتى الأمريكان يعرفونها حتى نبهم إليها السادات, وهو ما ذكره هنري كسينجر في مذكراته حين قال (لم أكن أفهم غباء السادات إلا حين طرد الخبراء السوفيت دون مقابل يطلبه من الولايات المتحدة, ثم حين وهب لنا قاعدة قنا الجوية عرفت أن العرب في طورهم للانهيار وقبول دولة إسرائيل كدولة بينهم دون اعتراض)

- تكمن أهمية قاعدة قنا الجوية في تلك الفترة في أنها مكنت أمريكا من مراقبة الخليج العربي والشرق الأوسط بطائراتها والعودة لقواعدها دون الحاجة للتزود بالوقود.

- ولم يكتفي بطل الحرب والسلام! بمنح أمريكا قاعدة قنا, بل أعطى قوات الانتشار السريع هبة أخرى هي قاعدة رأس بناس الحربية التي استعملتها أمريكا بكثافة في حرب الخليج, ثم أصدر قراراً يسمح للقوات الأمريكية باستعمال أي مطار عسكري مصري ترغب فيه!!

- قدم وزير الدفاع في حكومة ريجان شكراً للسادات في مؤتمر صحفي! قائلاً (لابد ان نُسدل جزيل الشكر لصديقنا أنور السادات الذي أشار علينا بضرورة تدريب قواتنا على القتال الصحراوي في صحراء مصر)

- من خلال هذا التصريح وبالمقارنة مع الأحداث التي تزامنت معه نرى أنه ومنذ عام 1980م شهدت مصر تواجد أمريكي للتدريب, ومن ثم مناورات سنوية تحت ما يسمى بمناورات (النجم الساطع) وفيها تقدم مصر كل الدعم اللوجستي للقوات الأمريكية المتدربة حتى أن ريجان قال ما معناه سوف نستغني عن قواعدنا العسكرية مادمنا في وسط العرب ويعني بذلك أننا دخلنا بعمقهم ودون أن يشعرون وبلا أي مقابل تجاه الخدمات التي تسديها الحكومة المصرية لهم.

- دخلت قوات عسكرية أمريكية في تدريبات عسكرية عميقة صحراوية الطقس, جلها كان في سيناء والخليج العربي, وبعد استكمال التدريبات الموقعية, ومن ثم المناورات المحصورة فقط على القوات الأمريكية والمصرية, تمكنت قوات الانتشار السريع في ربيع عام 1984م من إقامة مناورة كبيرة ضمت 50 ألف عسكري, واشتركت فيها عدة دول مع القوات الأمريكية على رأسها الأردن ومصر, وفي عام 1989 م شمل التدريب والمناورات العسكرية بالإضافة لأمريكا والأردن ومصر قوات خليجية. وتدربت جميعها على كيفية القتال وتنفيذ الأوامر الصادرة من القيادة العسكرية المشتركة, وكلفت هذه التدريبات منذ بدايتها في عام 1980 م وحتى عام 1989م ما يقارب 41 مليار أنفق جزء منها لبناء ما يقارب 37 مخزناً للسلاح والقواعد العسكرية الثابتة, والمطارات.

- ما أن أنهت قوات التدخل السريع تدريباتها السابقة, حتى صرح كوردسمان المستشار في وزارة الدفاع الأمريكية في مايو 1990 م وقال (يمكننا أن نحتفل اليوم بانتهاء المناورات العسكرية لقوات التدخل السريع التي أجريت في مصر منذ عشرة أيام, إذ من هذه التدريبات يمكننا أن ننشر ما يقارب 672 ألف عسكري وندير قواتنا الضاربة ببسالة وصلابة, فهذه القوات دُربت على القتال الصحراوي القاسي, وسوف تكون جاهزة للعمل إذا ما حصل غزو عراقي للكويت مستقبلاً)

- المدهش أن هذا التصريح جاء ولم تكن هناك وقتها حتى بوادر أزمة بين الكويت والعراق, والأمر الآخر الأكثر إثارة للدهشة هو أن قوات الانتشار السريع هذه يبدو أنها أسست منذ عام 1976 م للقيام بتلك المهمة, حينما نعرف بأن حجم القوات الأمريكية التي شاركت في حرب الكويت الأولى كانت بالضبط نفس الحجم الذي صرح به كردسمان.

- وطبعاً لا يفوتنا هنا أن نقول تسلم الأيادي لجيش كامب ديفيد التي قدم كافة الدعم والتسهيلات والدعم لتدريب هذه القوات الأمريكية على الأرض المصرية تحت ستار المناورات المشتركة التي تسمى بــ(النجم الساطع), والتي مازالت تجري على أرض مصر ليومنا هذا, (وإن كانت قد توقفت بعد الثورة, وألغيت مؤخراً بعد الانقلاب لعدم تشتيت طاقة الجيش المصري المنشغل بالسيطرة على الداخل ومحاربة الإرهاب المزعوم في سيناء, وأيضاً لشأن أمريكي يتعلق بالقوانين الداخلية التي تحظر على الحكومة الأمريكية تقديم التدعم للانقلابات العسكرية, فمن باب المخادعة والتقيد بالقانون في الداخل الأمريكي, وتوفيرا لطاقة الوكلاء في الداخل المصري جاء قرار الإلغاء الأخير)


- في تقرير آخر حول القواعد العسكرية والعلاقات الأمنية بين مصر والولايات المتحدة ألأمريكية جاء ما يلي وفيه تصديق وبعض الإضافة والتفصيل على ما تقدم في البوست السابق:

- كشفت مواقع تابعة لوزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" عن وجود قواعد عسكرية جوية مصرية تقدم تسهيلات عسكرية ولوجستية كبيرة للقوات الأمريكية، تمثل إحدى المراكز الرئيسية لعمليات القوات الجوية المصرية والدولية في المنطقة.

- وتشمل التسهيلات العسكرية المقدمة إلى الولايات المتحدة في مصر، تسهيلات للقوات البحرية في الموانئ مثل بورسعيد والسويس والغردقة، والتي تكتسب أهميتها في ظل المرور المكثف بقناة السويس، وتسهيلات خاصة بعمليات تدريب النجم الساطع المشتركة التي أوقفت. وتعد أهم التسهيلات المقدمة للقوات الجوية الأمريكية في مصر، ما يتم تقديمه من تسهيلات في قاعدة غرب القاهرة الجوية.

- وتقول مواقع البنتاجون: إن القاعدة العسكرية في غرب القاهرة تمثل مركزًا هامًا لإجراء التدريبات الدولية مع القوات الجوية المصرية وإجراء التدريبات البرية المتعلقة بالعمليات الدفاعية الجوية وعمليات المشتركة المصرية الأمريكية "بر - جو " وعمليات إخلاء المطارات ونقل المصابين وعمليات حرب طوارئ وعمليات رفع درجة التأمين والحماية وخروج قوات الأبرار الجوى بطائرات النقل المصرية والدولية وعمليات القتال الجوى وتبادل المعرفة والخبرات للاستفادة مما وصلت إليه أحدث التكنولوجيات في مجال الطيران، بما يعرف بمناورات النجم الساطع.

- وتبلغ مساحة القاعدة الجوية نحو 40 كلم مربع وتحتوى على نقاط إقلاع مروحيات ومقاتلات وطائرات نقل وإنذار مبكر وحرب إلكترونية من خلال ثلاث مناطق للدفاع الجوى في الشمال الشرقي والجنوب الغربي والشمال . يقع شمال المطار وادي الطعام وبالجنوب الحديقة المركزية المصرية وساحات الجولف وصالات بيفرلي.

- كما أشار التقرير لقاعدة راس بنياس التي توجد ضمن محيط مدينة سفاجا المصرية التي أسسها مبارك على البحر الأحمر، وتستخدم للطيران الأمريكي و الإسرائيلي في ضرب السودان واليمن والتحكم في ملاحة قناة السويس. كما تستخدم القوات الأمريكية قاعدة رأس بنياس لأغراض التزود بالوقود ومهام دعم الجسر الجوي.

- كما أن بمصر العديد من الموانئ التي يمكن استخدامها لتحريك القطع البحرية الأمريكية وتغيير أماكنها أثناء سير أي عمليات عسكرية أمريكية بالمنطقة. ولقد نظم التواجد العسكري الأمريكي على الأراضي المصرية تحت ستار ما يسمى بـ "القوات المسلحة المتعددة الجنسيات للمحافظة على السلام في سيناء".وقد وضعت جزيرتا تيران وسنافير الواقعتان عند مدخل خليج العقبة في البحر الأحمر تحت رقابة القوات الأمريكية.

- تم الاتفاق بين وزارة الدفاع الأمريكية والحكومة المصرية على أن تقوم "قاعدة مبارك الجوية" أو قاعدة غرب القاهرة بدور مزدوج، بحيث تخدم كقاعدة عسكرية جوية مصرية، وفي الوقت نفسه كقاعدة عسكرية جوية أمريكية. وظل هذا الترتيب قيد التنفيذ لعدة سنوات وفقاً لبروتوكول التعاون العسكري المصري- الأمريكي، الذي تم التوقيع عليه منذ منتصف سبعينيات القرن الماضي، وقد استضافت مصر عمليات التدريب العسكري الأمريكي، ويتم سنوياً وبشكل دوري إجراء مناورات القوات الأمريكية (قوات الانتشار السريع، القوات الخاصة الأمريكية، والوحدات المظلية الأمريكية، والمدرعات والمدفعية، والطيران)، على النحو الذي يعزز قدرة وكفاءة القوات الأمريكية على القتال في البيئة الجغرافية العربية.

- وقد ضم القوام الرئيسي للقوات الأمريكية التي قامت بحرب الخليج الأولى والثانية التي انتهت بغزو واحتلال العراق، معظم القوات التي اشتركت في مناورات النجم الساطع التي أجريت بمصر، وذلك على أساس اعتبارات أنها القوات الأقدر من بين صفوف الجيش الأمريكي على خوض القتال في البلدان العربية، وذلك بسبب القدرة العالية على التكيف العسكري العملياتي والتعبوي والتكتيكي التي اكتسبتها من التواجد في مصر.

- ويكشف موقع وزارة الدفاع الأمريكية أن الولايات المتحدة وحلفاء آخرون استخدموا قاعدة غرب القاهرة الجوية، وهي قاعدة مكشوفة، لاختبار وتمرين شخصي في الإعداد والتخطيط من موقع القسوة والصرامة ليتعود الأمريكان على الطبيعة. كما أن القوات الأمنية الأمريكية المنتشرة في القاعدة مسؤولة عن الحماية العسكرية لكل العناصر المعينين في هذا التدريب.

- في 7 ديسمبر 2011 أصدرت وزارة الدفاع الأمريكية بيانا هاما – حول قاعدة غرب القاهرة - قالت فيه: "منحت كونتراك الدولية، وشركة ماكلين، فيرجينيا، وهو 17645735 $ شركة الثابتة على سعر العقد. وسوف تقدم هذه الجائزة لخدمات التصميم والبناء لتحديث المنشآت لدعم شراء طائرات F-16 المقاتلة لسلاح الجو المصري . وسيتم تنفيذ العمل في القاهرة داخل القاعدة الجوية الغربية بمصر، مع وجود تاريخ الانتهاء الموافق 22 نوفمبر 2012. وطلبت عطاءات تسعة عشر، مع ثمانية من العطاءات المقدمة، المتعلقة بالجيش الاميركي وسلاح المهندسين في وينشستر، بفيرجينيا، وهو نشاط المقاولات (W912ER-12-C-0007).

- يكشف هذا الإعلان عن عرض شبه مناقصة لشركات البناء الأمريكية لتصميم وترقية وبناء مرافق جديدة بالقاعدة الجوية الواقعة بغرب القاهرة, وتحسين البنية التحتية لدعم شراء طائرات F 16 المقاتلة، واستيعاب توسيع القاعدة وترقيتها لتعزيز قدرتها على العمل، والسلامة، والأمن والصيانة، والاحتياجات التدريبية لإعداد سلاح الجو المصري والموثوقية التشغيلية على قاعدة غرب القاهرة الجوية. وسيتم منح عقد الشركة سعر ثابت لمقاول البناء بتكلفة بين 25 مليار دولار و و100 مليار دولار ، حسب موقع وزارة الدفاع الأمريكية. ويلاحظ من التواريخ الصادرة في البيان أن الأمريكيين كانوا يعملون على السعي في تجديد القاعدة, في ظل حكم المجلس العسكري في الفترة الانتقالية التي تلت الثورة.

- ويذكر التقرير بأن القاعدة الجوية غرب القاهرة استخدمت في نقل الجنود الأمريكان من مصر إلى أفغانستان، وذلك من خلال خطة تدريبية مصغرة كانت تهدف إلى استقبال جنود القوات الأمريكية في مصر وتدريبهم لمدة 15 يوم (معسكر مدينة مبارك بمدينة الحمام على الطريق الدولي بالقرب من مدينة الإسكندرية) وذلك حتى يتأقلم الجنود على الأجواء الحارة والصارمة في مصر من خلال مناورة النجم الساطع 2001 ثم يتم ترحيلهم إلى أفغانستان للانضمام للقوات الأمريكية هناك, وبدء عملياتهم العسكرية في أفغانستان.


- هناك دراسة أخرى حديثة للكاتب والصحفي الأمريكي وليم أركن حول العلاقات الأمنية والعسكرية بين مصر وأمريكا ضمنها مجلده الضخم ("الأسماء المشفرة: حل شيفرة الخطط والبرامج والعمليات العسكرية الأمريكية في عالم ما بعد 11 سبتمبر"- ) يقول فيها:

- إن العلاقة الأمنية حميمة جداً بين المخابرات المصرية و"السي أي إيه"، وتعتبر مصر "أحد الشركاء العرب الصامتين، الذين يستضيفون القوات الأمريكية خفيةً، ويتعاونون مع المؤسسة العسكرية والأمنية الأمريكية، ويدعمون العمليات الأمريكية دائماً تقريباً".

- وحسب أركن، فقد كانت توجد وقت أحداث 11 سبتمبر قاعدتان عسكريتان تابعتان للقيادة الوسطى في مصر، بالإضافة لعشرين مرفق عسكري مصري تحت تصرف القيادة الوسطى الأمريكية، وقد خزن العتاد الأمريكي بصمت في مصر، وأبقيت قواعد جوية وبحرية بأفضل حال لحساب القوات الأمريكية، منها قاعدتي القاهرة شرق والقاهرة غرب الجويتين، وقاعدة وادي قنا .

- وفي عام 2001، منحت مصر حق المرور لأكثر من 6250 طلعة جوية أمريكية، ولحوالي 53 رحلة للبحرية الأمريكية، وتقوم البحرية والغواصات الأمريكية بزيارات منتظمة للإسكندرية، رأس التين وللغردقة وبور سعيد والسويس.

- ويضيف أركن أن التعاون ازداد عقب تحول مصر إلى داعم أساسي للحرب على "الإرهاب" بعد 11 سبتمبر، حيث كان حسني مبارك أول رئيس عربي يعلن دعمه للعملية المستمرة (غزو أفغانستان)، ويقدم حق العبور للسفن وللطائرات الأمريكية، فضلاً عن الخدمات الأمنية.

- وفي يوليو 2003، عقد فريق العمل المشترك المصري - الأمريكي لمكافحة "الإرهاب" اجتماعه الأول في واشنطن، وفي يونيو 2004 رسمت مصر شريكاً كاملاً في منتدى الحوار المتوسطي مع حلف الناتو.

- وتتلقى مصر 3،1 مليار دولار من المساعدات العسكرية الأمريكية، وفضلاً على ذلك، اشترت مصر من أمريكا نفاثات أف-4 وأف-16، ودبابات أم-60إيه3 ودبابات أم1إيه1، وناقلات الجنود المدرعة، ومروحيات الأباتشي، وبطاريات الدفاع الجوي الصاروخية، وطائرات التجسس، بالإضافة لمعدات أخرى.

- كما تتشارك الدولتان بتمارين عسكرية تتطلب دوماً إرسال قوات عسكرية أمريكية كبيرة إلى مصر. وتستضيف مصر مرة كل عامين "النجم الساطع"، وهي مناورات متعددة، وأكبر تمرين عسكري في العالم، لكنها توقفت في الفترة الأخيرة بعد الثورة.

- ويختتم أركن تقريره عن مصر بقوله: بالرغم مما يظهر في وسائل الإعلام من احتكاكات سياسية وضغوط على النظام المصري، يبقي التعاون الأمني والعسكري بين البلدين بأفضل حالاته، وظلت مصر حلقة مركزية في استراتيجية قيادة القطاع الأوسط حتى وهي مستهدفة سياسياً.

المصـــــــــــــــــــــادر:
(1) القواعد الأمريكية العسكرية في الشرق الأوسط دورها - أهدافها - تأثيره للكاتب الفلسطيني معتز الدبس وقائمة المراجع التي استندنا إليها في هذه الدراسة:


أ - الوطن العربي في السياسة الأمريكية - الصادر عن مركز دراسات الوحدة العربية 2002م
ب - الاستراتيجية الأمريكية العليا في الثمانينات - صادر عن مؤسسة الأبحاث العربية 1981م
جـ - السياسة الأمريكية والعرب - صادر عن مركز دراسات الوحدة العربية 1993م
د - السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط - صادر عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية 1984م
هـ - المؤسسة العسكرية - المؤسسة العربية للدراسات والنشر -بيروت- 1995م
و - الدكتور محمد فاروق الهيثمي - في الإستراتيجية الإسرائيلية - منظمة التحرير الفلسطينية - مركز الأبحاث1999م
ي - السلام والخبز - صادر عن مركز دراسات الوحدة العربية - 1993م


(2) نص الاتفاق انسحاب قوات الولايات المتحدة من العراق - موقع الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي
(3) تقرير عن القواعد العسكرية الجوية الأمريكية في مصر - بوابة الجمعة الإلكترونية

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



الحكام العرب الخونة sm87. 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
T90
جندي
avatar


الموقع : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37
التقييم : 21
تاريخ التسجيل : 16/07/2013
الهواية : الصيد
الطائرة : ميج 29
الدبابة : تي 90
السلاح : اي كي 47


مُساهمةموضوع: رد: القواعد الامريكية في الشرق الاوسط   الجمعة مايو 23, 2014 6:50 pm


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



الحكام العرب الخونة sm87. 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القواعد الامريكية في الشرق الاوسط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المواجهة العسكري military conflict forum :: الاقسام العسكرية :: الدراسات الإستراتيجية Strategic Studies-