منتدى المواجهة العسكري military conflict forum
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحبا بك زائرنا الكريم في منتدى المواجهة العسكري

لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص ولتحرير ابداعاتك ولشارك ارائك معنا, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

منتدى المواجهة العسكري military conflict forum


 
الرئيسيةبحـثالتسجيلالتسجيل في المنتدىقوانين المنتدىدخول

almajd-dz

شاطر | 
 

 أخذٌ و ردّ حول خرق مُحتمل لمعاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المشير
المشير


الموقع : دول اخــرى
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 818
التقييم : 96
تاريخ التسجيل : 27/06/2013
الهواية : الكتابة
الطائرة : جي 10
الدبابة : تي 80
السلاح : اي كي 103


مُساهمةموضوع: أخذٌ و ردّ حول خرق مُحتمل لمعاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى   السبت مارس 29, 2014 2:59 am

أخذٌ و ردّ حول خرق مُحتمل لمعاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى


أبلغت الولايات المتحدة الأمريكية حلفاءها في حلف شمال الأطلسي عن المخاوف الأمريكية من خرق محتمل لمعاهدة إزالة القذائف النووية متوسطة المدى من قِبل موسكو. ووفقاً لإعلام الولايات المتحدة، فإن هذه المخاوف قد أثيرت بسبب اختبارات صوارخ كروز الروسية. وقد طلبت "روسيا ما وراء العناوين" من الخبير العسكري فيكتور ليتوفكين شرح هذا الوضع.



تحظّر معاهدة القوات النووية متوسطة المدى إنتاج صواريخ كروز والبالستية، التي تُطلق من قواعد أرضية سواء كانت متوسطة المدى (1.000-5.000) كيلو متر أو قصيرة المدى (500- 1.000) كيلو متر، واختبارها ونشرها من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا. وبالنظر إلى تقارير في الصحافة الأمريكية، فإن واشنطن تعتقد أن روسيا اختبرت صاروخاً "مشبوهاً" في العام 2008. ولا تقول وسائل الإعلام الأمريكية ما هو نوع الصاروخ- لكن تلميحات كثيرة تشير إلى أننا نتحدث عن RS-26، الذي يُعرف أيضاً بـ"روبيج" و"أفانغارد".
RS-26 روبيج هو صاروخ بالستي عابر للقارات، ويعني ذلك انه يتبع مساراً بالستياً للوصول إلى هدفه.  صواريخ كروز، من جهة أخرى، تطير بشكل أفقي فوق سطح الأرض وترتبط بشكل وثيق بتضاريس الأرض. وصواريخ RS-26 روبيج ذات مدى يصل إلى 11.500 كيلومتر. صواريخ كروز، وكقاعدة عامة، لديها مدى محدود لا يتجاوز 3.500 كيلو متر.

سبب المشاحنات الأخيرة، بدرجة ما، هو أن الرأس الحربي الذي يُستخدم مع صاروخ روبيج البالستي العابر للقارات يسلك سلوك صواريخ كروز تماماً. فبعد إطلاقه من منصة أرضية متنقلة، ينطلق صاروخ RS-26 روبيج مباشرة نحو الأعلى. وعندما يصل إلى ارتفاع معين، فإنه يبدأ باتباع مسار منحنى بالستي باتجاه الهدف. ثم وخلال المقطع الهابط من المسار، وفقط على بُعد بضع مئات الأميال من الهدف، يبدأ الرأس الحربي بالانخفاض، ويستمر في الاقتراب من الهدف وكأنه صاروخ كروز، أي يحلّق أفقياً فوق سطح الأرض. كشفُ هذه الصواريخ بواسطة الرادارات أو أية وسائل تقليدية أخرى مستحيل؛ وبالتالي لا يمكن اعتراض هذه الرؤوس الحربية.

الردّ بالمثل

تم تطوير الرؤوس الحربية البالستية العابرة للقارات الروسية الجديدة كردّ على خطط الولايات المتحدة لنشر نظام دفاع صاروخي عالمي على طول حدود روسيا.

في الواقع، كانت واشنطن قد أُبلغت منذ زمن عن RS-26  روبيج. فقد تحدّث الكولونيل الجنرال فلاديمير زاروديتسكي، رئيس قسم العمليات الرئيسة في هيئة الأركان العامة الروسية، عن النظام الصاروخي الحديث منذ ستة أشهر فقط. حيث قال في لقاء مع الرئيس فلاديمير بوتين: " كجزء من الخطة المعتمدة لتعزيز القوى المسلحة الروسية، نفذت وزارة الدفاع اختبار إطلاق صاروخ روبيج البالستي العابر للقارات، الذي أثبت تحسّن ميزاته في إصابة الهدف بدقة".

وتم إطلاق الصاروخ في السادس من يونيو/ تموز 2013 من ميدان كابوستين يار الصاروخي في منطقة أستراخان. قبل ذلك، تم إطلاق صاروخ آخر من ميدان بليستسك في منطقة أرخانجيلسك وهبط في ميدان كورا في كامتشاتكا، على بعد 6.300 كيلومتر شرقاً. ووفقاً للجنرال زاروديتسكي فإن الصاروخ روبيج سيدخل في الخدمة إلى جانب القوات الصاروخية الاستراتيجية (القوات النووية الروسية البرية) بعد مروره في البرنامج التجريبي. سيبدأ الفوج الأول من هذه الصواريخ بالانضمام في وقت لاحق من العام 2014. وتعمل وزارة الدفاع على نشر البنية التحتية اللازمة وتدريب الموظفين.  

المخالفة أفضل وسيلة للدفاع؟

يقول بعض المتخصصين إن الروس قد قاموا فعلاً باختبار صاروخ كروز مصمم للنشر على قاذفات قنابل بعيدة المدى أو على السفن أو على الغواصات. لا يتم حظر هذه الصواريخ بموجب معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى. العقبة هي إجراء اختبار إطلاق الصاروخ من منصة أرضية، لأن ذلك أرخص بكثير من اختبار الإطلاق من البحر أو من الطائرة. قد يتم استغلال هذا التفصيل من قبل الأمريكيين لتمهيد توجيه اتهامات إلى موسكو. لكن دوافع هذه الاتهامات هي على الأغلب ليست كما تبدو عليه.  

على سبيل المثال، يختبر الأمريكيون، وبشكل منتظم، عناصر من نظام الدفاع الصاروخي في أرخبيل كواجالين بالمحيط الهادي. الصواريخ التي استخدمت في هذه التجارب مجهزة بمحركات صواريخ متوسطة المدى. وقد أشار إلى ذلك، وفي عدّة مناسبات، اللواء ميدخات فيلدانوف، الأستاذ في أكاديمية العلوم العسكرية وأحد أكثر المتخصصين احتراماً في روسيا في مجال أنظمة الأسلحة الإستراتيجية. فقد اتهم فيلدانوف، في مقال نُشر بمجلة الاستعراض العسكري المستقلة الروسية في حزيران/ يوليو الماضي، وزارة الدفاع الأمريكية بخرق معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى. وبالتحديد، يصر الأستاذ فيلدانوف على أنه خلال اختبارهم الصواريخ الاعتراضية، استخدم الأمريكيون صواريخ يصل مداها إلى أكثر من 1000 كيلومتر.

إن هذا خرقٌ واضح لمعاهدة القوى النووية المتوسطة المدى. وكان وزير الخارجية الروسي قد اشتكى من ذلك منذ يناير/كانون الأول 2001، ومرة أخرى في آب/أغسطس 2010. ولم تُبدِ واشنطن أي ردّ فعل.

في هذه الأثناء، تقول وزارة الدفاع الروسية إن اتهامات خرق معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى التي وجهتها الولايات المتحدة الأمريكية إلى موسكو تزامنت مع تصريح مثير لوزير الدفاع تشاك هيغل. فقد قال في مؤتمر الأمن بميونخ  إن البنتاغون أرسل حاملة طائرات  USS، وهي مدمرة بحرية مزوّدة بنظام إيجيس للدفاع الصاروخي، إلى ميناء روتا الإسباني. هذا التزامن يشبه، وبشكل مخيف، الهجمات الدعائية الوقائية خلال المواجهة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أخذٌ و ردّ حول خرق مُحتمل لمعاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المواجهة العسكري military conflict forum :: الاقسام العسكرية Military Forums :: الاسلحة البيولوجية والذرية والصواريخ البالستية Ballistic missiles-