منتدى المواجهة العسكري military conflict forum
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحبا بك زائرنا الكريم في منتدى المواجهة العسكري

لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص ولتحرير ابداعاتك ولشارك ارائك معنا, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

منتدى المواجهة العسكري military conflict forum


 
الرئيسيةبحـثالتسجيلالتسجيل في المنتدىقوانين المنتدىدخول

almajd-dz

شاطر | 
 

 "ألكسندر المقدوني" القرن الحادي والعشرين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المشير
المشير


الموقع : دول اخــرى
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 818
التقييم : 96
تاريخ التسجيل : 27/06/2013
الهواية : الكتابة
الطائرة : جي 10
الدبابة : تي 80
السلاح : اي كي 103


مُساهمةموضوع: "ألكسندر المقدوني" القرن الحادي والعشرين   السبت فبراير 01, 2014 1:52 am


تُعدّ هذه المنظومة الصاروخية، بنسخها العديدة، ذات قدرة هائلة على المناورة لكونها تستطيع اتخاذ مسارات يصعب التنبؤ بها. كما أن قادرة على حمل "ذخيرة خاصة".




لا تملك أية دولة حتى الآن صواريخ "إسكندر" باستثناء روسيا.

تلقت القوات البرية الروسية مؤخراً هدية فاخرة، حيث تسلمت في جوّ احتفالي في ميدان كابوستين يار، الوحدةَ الكاملة الثانية من لواء صواريخ المجموعة العملياتية - التكتيكية " إسكندر ـ م".


وتم إعداد وحدة اللواء الثانية " إسكندر ـ م" للمرابَطة في إقليم كراسنودار، ذلك أن الوحدة الأولى التي سُلِّمت للجيش في صيف العام الحالي انتقلت للقيام بمهمات قتالية في إقليم بيروبيجان، وعلى الرغم من عدم الإعلان الرسمي عن البيانات الخاصة بقوام وحدة "إسكندر ـ م"، إلا أن مصادر مطّلعة كشفت أن برنامج التسليح الحكومي لعام 2020 يتضمّن مهمة إنشاء عشرة ألوية كاملة، حيث من المفترض تزويد القوات الروسية بلواءَين سنوياً، وأن يتضمن كلّ واحد منهما مجموعات إطلاق آلية الحركة ومرآب للآليات المساعدة.
وتوجد كتائب متفرقة من قسم الإشراف التقني " إسكندر ـ م" في الدائرة العسكرية الغربية والوسطى من روسيا، بينما لا تزال وحدات الألوية الكاملة موجودة فقط في الدائرتين العسكريتين الوسطى والجنوبية.


ولا تملك أية دولة حتى الآن صواريخ "إسكندر" باستثناء روسيا، وفي البداية أُعِدَّ المُجمَّع لتوريده إلى الشرق الأوسط، ولا يُستبعَد أن يكون إلى سوريا، ولذلك فإن تسميته جاءت من الاسم العربي لألكسندر المقدوني: إسكندر. ولكن استئناف العلاقات الدبلوماسية بين روسيا وإسرائيل في بداية التسعينيات من القرن الماضي وإلحاح تل أبيب على عدم بيع هذه الصواريخ لدمشق قد فعَل فِعله.


ومع ذلك فإن النسخة المُعَدَّة للتصدير من هذه المنظومة موجودة فعلاً، ويطلق عليها اسم       "إسكندر ـ إي"، مع صواريخ مركبة عليها، يصل مداها لمسافة 300 كيلو متر، نظراً لأن تصدير المنظومات ذات المسافات بعيدة المدى محظور وفق اتفاقيات دولية
وبالإضافة إلى صواريخ "إسكندر ـ إي"، يوجد أيضاً "إسكندر ـ أم" و" إسكندر ـ كي"، وتملك المجموعة العملياتية - التكتيكية مع حرف " أم" صواريخ باليستية قادرة على الطيران لمسافة تصل إلى 500 كليو متر، أما المسافة الأطول فمحظورة بمعاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، وبحسب ما يقول المختصون فإنه إذا ألغيت هذه المعاهدة، عندئذ يمكن للصواريخ أن تطير لمسافة أبعد، وتحمل نسخة " إسكندر" مع حرف " كي" في هيكلها صاروخين مجنّحين بسرعة فوق- صوتية يصعب جداً على منظومات الدفاع الجوي والصاروخي كشفهما.


ولكن الميزة الرئيسة لصواريخ "إسكندر"، الباليستية والمجنّحة على السواء، هي في أنها تطير وفق مسار يصعب التنبؤ به، فصاروخ مجموعة "أم" ينطلق مثل الصاروخ البالستي، ولكنه في مرحلة ما من المسار يطير مثل الصاروخ المجنح، بعد ذلك يرتفع من جديد نحو مسار الصاروخ الباليستي وينطلق نحو الهدف المحدد بسرعة فوق صوتية، ومثل هذه الخصائص يملكها أيضاً صاروخ "إسكندر" المجنح، وبالإضافة إلى ذلك فإن رؤوسها الحربية يمكن أن تكون شديدة الانفجار، وكذلك محشوة بعبوات شظايا مع مواد شديدة الانفجار، وإلى جانب كل ذلك فإن صواريخ "إسكندر" تحمل ذخيرة خاصة، وإذا ترجم ذلك إلى لغة مفهومة فإنه يعني: رؤوساً نووية.

ولكن هذه الرؤوس النووية ليست مُركَّبة على الصواريخ حالياً، بل توجد داخل المستودعات المركزية لوزارة الدفاع الروسية، ولكن إذا لم يُقبَل اقتراح القيادة الروسية بسحب كل بلد أسلحته النووية إلى أراضيه، وهذا ما يخصّ بالدرجة الأولى الولايات المتحدة الأمريكية التي تحتفظ في أوروبا بحوالي مئتي قنبلة نووية B61، عندئذ لا يُستبعَد أن تظهر على صواريخ " إسكندر" أو بالقرب من أمكنة مرابطتها ذخائرُ خاصة.


وإلى جانب ذلك، فإن قوام لواء قسم الإشراف التقني " إسكندر ـ أم"، مثل " إسكندر ـ كي"، لا يتضمن أي نظم استطلاعية جدية، لماذا؟. بحسب قول مصممي الصواريخ، فإن المنظومة مُعَدة لتنفيذ مهمات القيادة العليا لجيش محدد أو دائرة عسكرية، فهي تعمل ضمن مصالحهم ويجب أن تحصل على إحداثيات الهدف والإيعاز لاستخدامها من القيادة بالتحديد، أما في عهدة القائد فتكون المعلومات الواردة من الأقمار الصناعية وطائرات الاستطلاع بعيد التردد والتوجيه، والطائرات من دون طيار، ومن رجال استطلاع القوات... وعلى هذا المستوى تتم صياغة بروتوكول  معلوماتي - تقني موحد ومتطابق، يتضمن مصطلحات موحدة ومقياس ولوغاريثم الاستقبال ونقل المعلومات التي تُغلق عندها ليس فقط المنظومات القتالية للقوات البرية، بل كذلك الأصناف الأخرى من القوات.

وحتى الآن ما زالت هناك مشاكل محددة في صياغة مثل هذا البروتوكول الموحد، ومع ذلك، فإن الجنرال ميخائيل ماتفييفسكي قائد قوات الصواريخ والمدفعية التابعة للقوات البرية، يؤكد بأن مرؤوسيه يستخدمون على نطاق واسع جميع وسائل الاستطلاع الموجودة لديهم، وقد أضيفت للمنظومات التقليدية طائراتٌ من دون طيار تسمح ضمن نظام الزمن الواقعي، ومع الدقة الضرورية لقوات الصواريخ والمدفعية في الكشف عن أهداف تجمعات الأعداء، وتأمين تصحيح إطلاق النيران وتوجيه الضربات، ويؤكد الجنرال أيضاً بأن "هذه ليست بحوثاً نظرية، بل تجسيد عملي لمسارات استطلاع قوة النيران واستطلاع القوة القتالية التي نجحت في المناورات التي جرت في حقل الرمي في لوجسك خلال التدريبات الاستراتيجية المشتركة مع بيلاروسيا " الغرب - 2013"

المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
"ألكسندر المقدوني" القرن الحادي والعشرين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المواجهة العسكري military conflict forum :: الاقسام العسكرية Military Forums :: المواضيع العسكرية العامة-