منتدى المواجهة العسكري military conflict forum
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحبا بك زائرنا الكريم في منتدى المواجهة العسكري

لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص ولتحرير ابداعاتك ولشارك ارائك معنا, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

منتدى المواجهة العسكري military conflict forum


 
الرئيسيةبحـثالتسجيلالتسجيل في المنتدىقوانين المنتدىدخول

almajd-dz

شاطر | 
 

 تحول المحاربين القدامى إلى مدمني مخدرات في أمريكا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المشير
المشير


الموقع : دول اخــرى
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 818
التقييم : 96
تاريخ التسجيل : 27/06/2013
الهواية : الكتابة
الطائرة : جي 10
الدبابة : تي 80
السلاح : اي كي 103


مُساهمةموضوع: تحول المحاربين القدامى إلى مدمني مخدرات في أمريكا   الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 1:12 am




أصبح الجنود الأمريكيون العائدين إلى ديارهم من أفغانستان والعراق مدمنين على
 المخدرات على نطاق واسع، والسبب هو أن هؤلاء الجنود أصيبوا بصدمة نفسية
 أو أنهم وقعوا في بيئة اجتماعية سلبية، في حين أن العلاج كان فقط في المستشفيات العسكرية.


وكما اتضح للعاملين في مركز التحقيق الصحفي الأمريكي فإن الأدوية التي كانت أكثر شيوعاً
 والتي استخدمت من أجل علاج الجنود العائدين من أفغانستان والعراق تحولت خلال بضع
 سنوات إلى مواد مخدرة. فهي في حقيقة الأمر عبارة عن مواد أفيونية تقليدية تستخدم لتخفيف
معاناة المريض، ولكن في الوقت نفسه كان هؤلاء الجنود يفتقدون لعلاج خاص يهدف إلى معالجة
 أسباب المرض في المستشفيات العسكرية. وعن حقيقة تحول المحاربين القدامى القسري إلى مدمني
 مخدرات تحدثت باميلا غراي الطبيبة السابقة في إحدى المستشفيات العسكرية حيث أشارت في جلسة
 استماع في الكونغرس إلى أن إدارة المستشفى كانت تطلب وبشكل خاص وصف المواد المخدرة
للمرضى، وبطبيعة الحال فإن أي رفض لتقديم مثل هذه الوصفات للجنود مهدد بالطرد من العمل،
 وهذا ما حصل في نهاية المطاف مع غراي التي استقالت من هذا المستشفى.


ووفقاً للإحصائيات، وبعد إدخال القوات الأمريكية إلى أفغانستان، ارتفعت نسبة حجم الأدوية التي
تحتوي على مادة الأفيون والتي توصف من قبل الأطباء العاملين في وزارة شؤون المحاربين القدامى
 إلى 270 بالمئة. ففي عام 2009 فقط تم وصف ما يقارب 3.8 مليون وصفة طبية لأدوية تحتوي
على مواد مخدرة وقوية.


وتشير صحيفة "ر.ب.ك." إلى أن إحدى نتائج هذا العلاج أصبح ارتفاع عدد الجرائم المرتكبة من قبل
 المحاربين القدامى. ولمجرد أن تصبح الأدوية الأفيونية التي يصفها الطبيب غير كافية للمرضى فإنهم
 يحاولون الحصول عليها بأنفسهم باستخدام وسائل غير قانونية، لدرجة أن الأمر وصل إلى حد قامت
 به محاكم بعض المدن التي توجد فيها المستشفيات بتخصيص يوم محدد لقدامى المحاربين المجرمين.


وبطبيعة الحال فإن مصير هؤلاء المدمنين محزن وغامض، فوفقاً للمعلومات التي أشارتها صحيفة ستيتسمان،
 فإن كل واحد من أصل ثلاثة يموت بسبب زيادة جرعة المخدرات، وهناك من يقضي حتفه عندما يقوم
 بخلط تركيبة قاتلة من المخدرات المتنوعة أو منهم من ينتحر. بالإضافة إلى أنه هناك واحد من أصل
 خمسة يموت إثر حادث سيارة. أما من بين الذين تم تشخيص حالتهم على أنها حالة اضطراب ما بعد
 الصدمة فإن الأرقام هنا أسوأ بكثير من الأسباب التي تم ذكرها آنفاً ويموت من هؤلاء 80 من المرضى.


إليكم بعض الأسماء والوقائع المحددة: فقد تم العثور على تشاد ميتشل وهو محارب قديم شارك في سبع
 عمليات عسكرية خارجية والبالغ من العمر أربعين عاماً ميتاً في منزله، وأظهرت الفحوصات وجود
ست مواد من الأدوية القوية في جسمه بما فيها مسكنات الألم المخدرة القوية مثل الميثادون وأوكسيكودوني.
 وقد تبين فيما بعد بأن هذه الأدوية وصفت له لتخفيف الألم من إصابة تعرض لها في كتفه أثناء حرب العراق.


في حين تبين أن الجندي جاستين لينغويس البالغ من العمر 31 عاماً الذي شارك في حملة العراق،
 أطلق النار على نفسه أمام النصب التذكاري للجنود الذين سقطوا في فورت هود، مع العلم أنه كان
يعمل طبيباً عسكرياً وأصيب بواسطة عبوة ناسفة. أما المحارب بول نوريس البالغ من العمر 24 عاماً
 فقد توفي أثناء حادث في سيارته عندما كان يقودها بسرعة عالية بعد أن اصطدم بسياج منصف الشارع.
وبرأي ذويه فإن نوريس فقد السيطرة على سيارته بسبب الذكريات التي تلاحقه ليل نهار حول مشاركته 
في الحملة العراقية.


بدأ المجتمع يدق ناقوس الخطر، فقد وصف كبير خبراء علم الأوبئة في ولاية تكساس دنيس بيروتا الإحصائيات
التي تم جمعتها صحيفة ستيتسمان على أنها هامة وخطيرة، في حين أشارت رئيسة لجنة شؤون المحاربين القدامى
 في مجلس الشيوخ ليتيتسيا فاندير قائلة: "هذه هي المعلومات التي كنا ننتظرها منذ وقت طويل". في حين أن
 الصمت يعم فقط ممثلي وزارة شؤون المحاربين القدامى مبررين أعمالهم بالقول أنه يصعب عليهم الحصول 
على معلومات حول أسباب موت كل محارب قديم.


وهنا ليس من الواضح تماماً هل أن تحول هؤلاء المحاربين القدامى إلى مجرمين يعانون من مرض الإدمان على
 المخدرات هو عبارة عن سياسة تتبعها الوزارة الخاصة بهم أم أن الأطباء يتبعون الطريق الأسهل بالنسبة لهم من
أجل معالجتهم وذلك بواسطة وصف الأدوية القوية وعدم اللجوء إلى علاج مكلف يتطلب مهارة طبية معينة. لكن
الحقيقة تبقى كما هي، وهي أن "المدافعين عن الديمقراطية" في بلاد ما وراء المحيطات عندما يعودون إلى بلادهم
 يصبحون لا ضرورة لهم، ولا يبقى أمامهم سوى الانتحار أو الموت البطيء بسبب تناول جرعات من المخدرات
 في بلدهم الديمقراطي أمريكا.


http://arabic.ruvr.ru/2013_10_28/123521363/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
su33
المشير
المشير
avatar


الموقع : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 85
التقييم : 34
تاريخ التسجيل : 17/10/2013
الهواية : الشطرنج
الطائرة : سو 35
الدبابة : تي 80
السلاح : اي كي 47


مُساهمةموضوع: رد: تحول المحاربين القدامى إلى مدمني مخدرات في أمريكا   الجمعة نوفمبر 15, 2013 4:26 am

c,m8 c,m8 c,m8 c,m8 c,m8 
امريكان هم حته من مجموعة مدمنين المخدرات 
 حتى جنود قدامى هههههههههه مجموعة حمير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
المشير
المشير


الموقع : دول اخــرى
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 818
التقييم : 96
تاريخ التسجيل : 27/06/2013
الهواية : الكتابة
الطائرة : جي 10
الدبابة : تي 80
السلاح : اي كي 103


مُساهمةموضوع: رد: تحول المحاربين القدامى إلى مدمني مخدرات في أمريكا   الجمعة نوفمبر 15, 2013 4:32 am

KGB كتب:
c,m8 c,m8 c,m8 c,m8 c,m8 
امريكان هم حته من مجموعة مدمنين المخدرات 
 حتى جنود قدامى هههههههههه مجموعة حمير
هههههههههههههههههههههههههههc,m8 c,m8 c,m8 c,m8

تقييم بس ابتعد عن السباب شويcm.9
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تحول المحاربين القدامى إلى مدمني مخدرات في أمريكا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المواجهة العسكري military conflict forum :: الاقسام العامة :: منتدى ترفيه الاعضاء Entertainment Users-